التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم من خلال هذا المقال فضل صيام الست من شوال حيث ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الكثير من الأحاديث الصحيحة، والتي من بينها الحديث عن الصيام بعد رمضان الخاص بـ 6 أيام من شوال وما بهم من فضل كبير على المرء.

أهمية صيام الست من شوال

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال فكأنما صام الدهر كله، وهذا الحديث يؤكد أهمية صيام 6 أيام من شهر شوال كل عام بعد الانتهاء من صيام رمضان فكأنما صام العام كله، والصيام من الأشياء التي تدل على رغبة العبد في نيل رضوان الله عز وجل، كما يعد من أفضل الأعمال التي تقرب بين العباد والله عز وجل.

يعد شهر شوال هو الشهر العاشر بترتيب شهور السنة الهلالية بعد شهر رمضان، ومن المستحب صيام الست من شوال متصلة أو متفرقة، باستثناء يوم عيد الفطر أول يوم في شهر شوال حيث لا يجوز الصيام فيه، وصوم 6 أيام من شوال من صوم النوافل وهي من الأشياء التي تقرب الإنسان من الله عز وجل درجات كبيرة، ومن عليه أيام في رمضان عليه أولا قضائها ومن ثم صيام 6 أيام من شوال حتى يحصل على بركة تلك الأيام، وفي حالة أن قضى شوال ولم تقم بصيام تلك الأيام فلا قضاء عليك، فهي سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد فات أوانها، وصيام 6 من شوال بها الكثير من الأشياء الجميلة منها مسارعة المسلم من أجل فعل الخير كما أنها مبادرة من الإنسان على حبه للصيام وعدم الملل منه.
الست من شوال
الست من شوال

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *