صلاح يكشف انتقاله لأحد الأندية الاسبانية وسر احباط كلوب له

أعرب النجم الدولي المصري محمد صلاح عن أمله في أن يحقق فريقه ليفربول الفوز بكل بطولة ممكنة هذا الموسم.

وذكر صلاح في مقابلة لصحيفة “آس”، حيث تحدث عن مجموعة متنوعة من الاجابات عن الاسألة التي ينتظرها عشاق الريدز، بما في ذلك مباراة توتنهام هوتسبر الأخيرة ومورينيو والكرة الذهبية.

وقال صلاح: “انتهت مباراتنا أمام توتنهام بالفوز، وهذا أهم شئ، كانت مباراة صعبة، قدمنا خلالها مستوي جيد”.

وأضاف: ” الفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز ، هذا حديث من السابق لأوانه، الفريق يقدم مستويات جيدة مقارنة مع الفرق الاخري، وأمل ان نتوج باللقب”.

وأضاف: “تدربت تحت قيادة جوزيه مورينيو من قبل، إنه مدرب رائع ولديه رؤية عظيمة وانظر الآن الي توتنهام وكيف ساعدهم في الوصول إلي المركز الثاني، وتقديم هذه الكرة”.

وفي حديثه عن الحذاء الذهبي في الدوري الإنجليزي الممتاز ، قال: “لا أعرف ، لا أريد أن أقول هذه الأشياء الآن ، لكني أحاول دائمًا تسجيل هدف ومساعدة الفريق على الفوز، من المحتمل جدًا أنني سأفوز بالثالث، لكن البطولة والفوز بكل شيء مع الفريق هو أهم شيء.

وعند الحديث عن الأرقام القياسية ، “أعتقد أنني هزمت البعض، أريد تحطيم الارقام القياسية في جميع سجلات النادي ، لكن كما قلت ، يأتي الفريق في المرتبة الأولى قبل السعي لتحطيم أي رقم قياسي.”

وعن دوري الأبطال قال: “أعتقد أننا قمنا بعمل جيد في دوري الأبطال في السنوات الأخيرة، لدينا فرصة جيدة للفوز بالبطولتين، لم نكن محظوظين الموسم الماضي لكننا سنفعل ذلك هذا الموسم”.

وأضاف: “لدي ذكريات جميلة عن نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية، في المرة الأولى التي أصبت فيها  كنت محبطًا والمرة الثانية فزنا، إنه أمر لا يصدق حقًا، إنه أفضل ما في حياتي”.

اختتم حديثه في هذه النقطة قائلا: “لا أحب أن أفكر في مباراة البطولة الأولي التي خسرناها ، أو تلك التي خسرناها أمام أتلتيكو مدريد،إذا كنت تريد الفوز بالبطولة ، عليك أن تهزم كل منافس.

وفي حديثه عن ريال مدريد وبرشلونة ، قال: “أعتقد أنهما من أفضل الأنديةعلي مستوي العالم، ومن المستحيل معرفة ما سيحدث في المستقبل ، لكن في الوقت الحالي هدفي هو تحقيق الدوري الإنجليزي ودوري الأبطال مرة أخرى مع ليفربول “.

عندما سئل عن المدة التي سوف يقضيها في ليفربول ، قال: “إنه سؤال صعب للغاية ، لكن في الوقت الحالي سأقول إن كل شيء في أيدي النادي، بالطبع أريد تحطيم الرقم القياسي كل الأرقام الممكنة، لكن كل شيء في أيدي من النادي “.

وفي حديثه عن شارة القيادة أمام ميتيلاند والتي اعطت لترينت ألكسندر أرنولد ، قال: “لأكون صريحًا ، أشعر بخيبة أمل بعض الشيء، كنت أتمنى أن أكون قائدًا ، لكن في النهاية هذا قرار المدير الفني ويجب أن أقبله”.

الجدير بالذكر أن صلاح فاز بدوري الأبطال مرة واحدة فقط في مسيرته الكروية،كان هذا على حساب توتنهام هوتسبير في عام 2019 وسجل حينيذا هدف فريقه الاول من ركلة جزاء.

 
تابع موقع كورة علي النت في أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!